Leave a Comment

اعتصام عملة الحضائر بقبلي

Leave a Comment

هم لا يريدون اجورا خيالية , ولا كراسي تاسيسية , ولا اموالا في شكل صدقة . هم يريدون حقهم يريدون حياة كريمة ورغيف خبز بكرامة,هل تعلمون من أقصد بكلماتي : انهم عملة الحضائر الذين أثقل كاهلهم الصمت حتى خالوا أنفسهم منسيين و وظنوا بان لا أحد يبكي لجراحهم. رغم ان الجميع يعلم بان الثورة التونسية قامت لأجل الكرامة ولاجل حياة شريفة ، ولكن هاهم ينظرون لهذا المطلب بدون ثقة في المستقبل ، هذا المستقبل الذي خالوه وتصوره سيكون ورديا وجميلا ، ولكن يبدوا أن أحلامهم هذا بدأت تتبدد وبدأت رياح الغضب تهب عليهم من جديد.

هذه تقريب الوضعية التي دفعت بعملة الحضائر في ولاية قبلي الى تنظيم وقفة احتجاجية واعتصام أمام مقر ولاية قبلي للمطالبة بعدد من المطالب المشروع التي يرون فيها حلولا لوضعياتهم المتردية .

في البداية قلنا بأنهم لم يطلبوا زيادة في الأجور ولا أموالا في شكل صدقات بل ان مطالبهم تبدو أبسط بكثير : هم يطلبون خطة حكوميةواضحة في عملهم وأجرا موحدا للجميع والحق في الإنتفاع بالتغطية الإجتماعية مع التأكيد على ضرورة ترسيم عدد منهم ممن تجاوزت مدة عملهم أكثر من خمس سنوات

الإضراب العام في قبلي

Leave a Comment
التنمية ... ديوان التمور .... اعادة الإعتبار للجهة .......تغيير الوالي  وغيرها من المطالب التي رفعها سكان  ولاية قبلي بعد أن نفذ صبرهم وبعد ان ملوا الوعود الواهية التي لا تسمن ولا تغني من جوع  ، سكان قبلي الذين شاركوا في الثورة التونسية لم  يقطفوا من ربيعها ال اللامبالاة والإهمال وهذا ما حدا بهم الى التعبير عن موقفهم الرافض لسياسة التهميش من خلال تنظيم اضراب عام مفتوح شاركت فيه كل  اطياف المجتمع ، فمنذ الصباح الباكر كانت المحلات نقفلة والمعاهد التي كانت تدب فيها  النشاطات العلمية لم يجلس على مقاعدها التلاميذ كالعادة والإدارات العمومية  مغلقة ، وحتى الطبيعة عبرت عن تعاطفها  مع اهالي المنطة وصبت جام غضبها من خلال الرياح العاتية والقوية 

اعتصام عدد من مواطني ولاية قبلي أمام مقلر الولاية

Leave a Comment
القطرة التي أفاضت الكأس ، هكذا عبر عدد من المواطنين المعتصمين أمام مقر ولاية قبلي في حركة احتجاجية للمطالبة برحيل    الوالي     الذي اعتبروه المسؤول الأول عن الصراعات والنزاعات العروشية التي دارت في المدة الأخيرة بالولاية  كما عبروا عن غضبهم من  تواصل التهميش  وعدم  اعطاء الولاية اهتماما في المنوال التنموي الذي صرحت به الحكومة.
هذه الحركة الإحتجاجية  الغير معهودة في قبلي   تأتي  في ظل استنفاذ جميع الطرق الحوارية كما صرح لنا أحد المسؤولين  عن     تنظيمها كما أنها يمكن أن تصل الى حد اعلان العصيان المدني اذا لم تستجب الحكومة لمطالب المعتصمين.



عيد الشغل :الزغاريد أكثر من الكسكسي

Leave a Comment



الّي يشوف اليوم الاحزاب في تونس يتصور انو الوطنية عاملة بعمايلها و انهم  بكلهم يلوّجو على مصلحة البلاد و العباد و انهم محتفلين بعيد الشغل, لكن الصحيح و الواقع حاجة أخرى, اليوم لاحظت الأحزاب تعمل في حملتها الانتخابية على بكري مثلا اليوم شفنا حزب أسمو حزب الامانة و العدالة يوزع في بطاقات انخراط مقابل انو يعطيك فرصة الشغل و تبقى الأحزاب في تونس تلوّج كان في مصلحتها الخاصة عمرها ما فكرت في الشعب و الناس بل كل همها الكراسي والمناصب 
 ...لك الله يا شعبي  

 ثرية حسن -