حركة النهضة والسياق الثوري

Leave a Comment

د. عزالدّين عناية*


يشبه الفعلُ السياسي لحركة النهضة التونسية، منذ مشاركتها في السلطة عقب الثورة، حالَ السباحة في بحر لجّي يغشاه موج من فوقه موج؛ لكن ذلك لا يعني فقدان الضوابط التي تحكم العمل السياسي بين صنّاع سياستها ورجالاتها. فلئن بدت النظرية السياسية، التي تسير على هديها تلك الحركة، لم تتحدّد معالمها بعد، جراء أن الزاد قليل والزمن متسارع، فالنظرية، كما يلوح، تُخلَّق كل يوم، وتُحوَّر في كل حين، وهي مراجعة دؤوبة لا تفتأ ولا تلين، ولا ريب أنه توليد مرهق عسير في واقع مستنفَر لا مكان فيه للغلبة، التي أدمنها