قبلي: حريق يُتلف أكثر من 100 أصل نخيل في واحات سوق الأحد

Leave a Comment

إندلع حريق أمس الأحد 08 جوان 2014 في أحد الواحات بمنطقة تابعة لمعتمدية سوق الأحد من ولاية قبلي أسفر عن إتلاف ما لا يقل عن 100 أصل نخيل بشكل كلي.
وتعد هذه الحصيلة أولية، إذ أن الخسائر المادية التي سبّبها الحريق من المرجّح أن تزداد، حيث لم يقع تحديد الخسار بصفة رسمية.
هذا وتظافرت جهود أعوان الحماية المدنية والأهالي لإخماد النيران والحيلولة دون وصولها إلى الواحات الأخرى المجاورة.
ويشار إلى أن أسباب نشوب الحريق لا تزال إلى الآن غامضة ومن شأن البحث الأمني الذي تم فتحه في الغرض أن يساهم في الكشف عن كافة التفاصيل المتعلقة بالحادثة.

ملعب محمد محرز فى الطريق الى المجهول

Leave a Comment
 لاتزال المشاريع الرياضية في ولاية قبلى  أحد أهم حلقات الضعف التي تسببت في انهيار الرياضة فى الجهة  خصوصاً في العقد الأخير، إذ على على الرغم من تزايد الاعتمادات السنوية للمشاريع الرياضية من قبل الدولة وضخ المليارات لتشييد المنشآت الجديدة في مختلفمناطق ولاية قبلى ، إلا أن ذلك لايبدو واقعاً على الأرض لأسباب عدة أبرزها البيروقراطية، وسوء اختيار المنفذين للمشاريع، وأحياناً التأخر في صرف الاعتمادات المالية.
 نأتي إلى ملعب التاريخى محمد محرز   فكل يعرف تاريخ الملعب وما مر به من  مباريات تبقى فى الذكرى و موقع استاتيجى فى وسط المدينة الا ان وضعية الملعب فى اواخر التسعينات اصبحت فى حالة يرثي لها  الى ما بعد الثورة ارست السلط المعنية  مبلغا لتعشيب الملعب فقط وانهت عن عديد الاصلاحات الضرورية مثل (سور الملعب -غرف تبديل الملابس -الاضواء الكاشفة-اعادة بناء المدارج )وهو مايدعو للتساؤل عن عدم وضع حد لهذه المشاكل التي باتت تهدد رياضة فى ولاية قبلى  التي هي تعاني أصلاً من أمور عدة، ليأتي ضعف البنية التحية ويزيد من هذه المعاناة



جسر منهار على الطريق بين الحامة و قبلي وضحايا فى عداد المفقودين

Leave a Comment
 
 صبيحة  هذا اليوم على اثر الامطار الغزيرة التى شملة ولاية قابس وقبلى تم العثور على ثلاثة جثث رجل و امراتين من أصل خمسة أفراد عائلة من واحدة كانوا على متن سيارة عائلية في طريق عودتهم من قابس في اتجاه قبلي، حيث جرفت المياه سيارتهم. هذا و أضافشهود عيان انه قد تم ايقاف البحث عن جثث بالنسبة لليوم نظرا للعوامل المناخية الغير مساعد مؤكدا أن الادارة المركزية للحماية المدنية بتونس قد ارسلت بتعزيزات الى ولاية قابس من بينها فريق انياب اي كلاب مدربة ستساعد فرق الحماية في انتشال الجثث.
وقد افادتنا أخت  من طنبار لمدونة نفزاوى بتفاصيل الحادثة و هى  كالاتي :
بالامس توجهت  اكثر من سيارة لحضور حفل تخرج ابنة العائلة المنكوبة وبعد حضور التخرج و في طريق العودة السيارة الاولى غامرت بالمرور فأخذتها سيول ماء الواد بينما خيرت السيارة الثانية عدم المرور دون ان يعلم من بها ان السيارة التي سبقتهم قد غرقت و بعد فقدان الاتصال بهم استنجدو بطلب الحماية المدنية... السيارة الاولى كان بها الاب و الام و الابنة تقريبا 17 سنة و الابن حوالي 20 سنة و قريبتهم في عمر والدتهم حسب التقريب .. عثر علي جثة الاب و الام قرب السيارة بينما البقية داخل السيارة المغمورة بالطين و لم ينجو من العائلة سوى ابنتهم التي لم ترافقهم في العودة و ابنهم الذي كان يركب السيارة الاخرى.


جميع الحقوق محفوظة لمدونة نفزاوى © 2014