عيد الشغل :الزغاريد أكثر من الكسكسي

Leave a Comment



الّي يشوف اليوم الاحزاب في تونس يتصور انو الوطنية عاملة بعمايلها و انهم  بكلهم يلوّجو على مصلحة البلاد و العباد و انهم محتفلين بعيد الشغل, لكن الصحيح و الواقع حاجة أخرى, اليوم لاحظت الأحزاب تعمل في حملتها الانتخابية على بكري مثلا اليوم شفنا حزب أسمو حزب الامانة و العدالة يوزع في بطاقات انخراط مقابل انو يعطيك فرصة الشغل و تبقى الأحزاب في تونس تلوّج كان في مصلحتها الخاصة عمرها ما فكرت في الشعب و الناس بل كل همها الكراسي والمناصب 
 ...لك الله يا شعبي  

 ثرية حسن - 

0 تعاليق:

إرسال تعليق

نكتب لنتواصل.. الرّجاء ترك تعليق