الحدث في قبلي

Leave a Comment

بقلم : نوفل

أضواء على خيرات وعادات وتقاليد قبلي عنوان لتظاهرة كبرى سيقوم الإتحاد الجهوي للصناعة والتجارة بقبلي بتنظيمها أيام 27 و28 و29 سبتمبر 2013 بالعاصمة وبمدينة الحمامات، الهدف منها هو تقديم صورة واضحة عن مدينة قبلي صورة مختلفة عن تلك المشاهد التي كان الإعلام البنفسجي يقدمها، وأيضا هي فرصة للتعريف بالمخزون الحضاري والتاريخي والثقافي للجهة  ولدعم فرص اللإستثمار الداخلي والخارجي  و لتشجيع السياحة الداخلية والخارجية



قبلي الخير

Leave a Comment

بقلم : شعيب 



قبلي الخير، قبلي الرحمة، قبلي التكافل ، هذه هي العناوين الكبرى  التي يمكن استنتاجها  من حملة جمع التبرعات  التي قامت دار الشباب قبلي  بتنظيمها بالشراكة مع الإتحاد الجهوي للشغل ، تحت شعار : " رمضان كريم يا أحبة الخير" والهدف منها هو تقديم يد العون للعائلات  المحتاجة بالجهة وتقديم اتفاتة من قبل هياكل ومؤسسات المجتمع المدني  للأسر المحرومة بالجهة ، بالإضافة إلى  نشر  ثقافة مساعدة الآخر  لدى الأوساط الشبابية والمساهمة في إعادة  صياغة مفهوم جديد للمواطنة قائم على  التشارك والتكافل الإجتماعي من خلال تفعيل العمل الإنسانني والخيري.
هذه البادرة انطلقت يوم 20 جوان وتتواصل إلى غاية يوم 6 جويلية  من خلال إقامة خيام متنقلة لجمع التبرعات  في المواد العينية والمواد الغذائية  ومن خلال إقامة خيمة قارة بساحة الشهداء( قرب محطة التاكسيات ) ، وقد لاقت هذه البادرة إلى حد الآن تجاوبا من قبل المواطنين الذين انخرطوا في هذ المد التضامني  ولرسم صورة جديدة لقبلي تحت شعار قبلي الخير 


Leave a Comment


كان هذا عنوان تظاهرة نظمها كلّ من الاتحاد العام الجهوي للشغل بقبلّي مكتب المهن  بإشراف الأستاذ رضا لاغة و مجموعة نادي صحافة المواطنة بدار الشباب بقبلّي بإشراف  الأستاذ نوفل مرابط ، كان الهدف الاساسي حسب ما وردنا منهما ان هذه التظاهرة تنقسم الي مهمّتين  أساسيين ، اوّلهما إعانة العائلات المعوزة بالجهة و تحسيس المواطنين عامّة بدوره لدعم التكافل الاجتماعي و الوعي بضرورة الأعمال الخيرية ، أما الجزء الثاني  فهو في دعوة شباب الجهة الى الانعتاق من كسود الوعي و اللا مبلات بالوضع في الجهة و ذلك بالاندماج في الحياة الاجتماعية كفاعلين مباشرين في صلبها. 
  تابعنا النشاط عن قرب و قد لاقى استجابة من كثيرين عبّرو عن استعداداتهم للمساهمة ، حتّى أنّ احد هم بادر بمساهمة ماليّة لكن المجموعة المنظّمة للتظاهرة اعلمته ان المساهمة عينيّة اي ان يقوم الشخص بإقتناء مواد غذائية ذات ارتباط بالاستعداد لشهر البركة (رمضان) . و تم اعلامنا من منظمي التظاهرة انها متواصلة غداً قبالة  مقهى البياز .

Leave a Comment

داود بن عمر الأنطاكي.. العبقري الضرير

 
وكعادة العلماء في زمانه كان موسوعيًّا "عالمًا بالطب والأدب، انتهت إليه رئاسة الأطباء في زمانه، حفظ القرآن وقرأ المنطق، والرياضيات، وشيئًا من الطبيعيات، ودرس اللغة اليونانية فأحكمها".
يروي ابن العماد صاحب (شذرات الذهب) عنه قصة شفائه من مرض الكساح، الذي كان قد ابتلى به، قوله: "إنه وُلِدَ بأنطاكية بهذا العارض. قال: وقد بلغت سيَّارة النجوم، وأنا لا أستطيع أن أقوم لعارض ريح تحكم في الأعصاب، وكان والدي رئيس قرية حبيب النجار، واتخذ قرب مزار سيدي حبيب رباطًا للواردين، وبنى فيه حجرات للمجاورين، ورتَّب لها في كل يوم من الطعام ما يحمله إليه بعض الخدام، وكنت أُحْمَلُ إلى الرباط فأقيم فيه سحابة يومي، وإذا برجل من أفاضل العجم يُدعى محمد شريف نزل بالرباط، فلمَّا رآني سأل عني فأُخبر، فاصطنع لي دهنًا، ومددني في حرِّ الشمس ولفَّني في لفافة من فَرقي إلى قدمي، حتى كدتُ أموت، وتكرَّر منه ذلك الفعل مرارًا من غير فاصل، فقمت على قدمي، ثم أقرأني في المنطق، والرياضي، والطبيعي، ثم أفادني اللغة اليونانية".
وكعادة طلبة العلم في ذلك الوقت لم يبقَ داود في أنطاكية طويلاً، بل غادرها إلى دمشق لكي يتتلمذ على يد كبار الأطباء هناك، ثم اتجه إلى القاهرة وهناك ذاع صيته في نقده الأمينِ والبنَّاءِ لبعض الكتب الطبية القديمة، فأُسندت إليه رئاسة الأطباء في القاهرة، ثم ذهب إلى مكة لأداء مناسك الحجِّ، فاستقرَّ فيها يمارس مهنة الطب بالتلمس والاستجواب، وظلَّ هكذا إلى أن انتقل إلى رحمة الله عام (1008هـ/1600م).
إنجازات داود الأنطاكي:
لقد أُثِر عن داود الأنطاكي الجد والنشاط وعلو الهمة في طلب العلم؛ لذلك -وعلى الرغم من كونه ضريرًا - فإن عاهته تلك لم تمنعه من دراسة الطب، بل ولا من التفوق فيه على أقرانه، فقَدَّم الكثير من الإنجازات الطبية، ولكن أهم ما يُذْكَر له هو أنه قام بعرض مؤلفات مَن سبقوه، ونقدها نقدًا أمينًا، ثم اختطَّ لنفسه (احتفظ لنفسه) خطَّة في البحث، قال: إنها تتكوَّن من عشرة قوانين:
فكان يذكر الأسماء بالألسن المختلفة، ثم الماهية، ثم الحسن والرديء، ثم ذكر المنافع في سائر أعضاء البدن ثم كيفية التصرف فيه مفردًا أو مع غيره، ثم المضار، ثم ما يصلحه، ثم المقدار، ثم ما يقوم مقامه إذا فقد.
وكان أهم ما قدمه داود الأنطاكي هو الزمان الذي يقطع فيه الدواء ويدخر حتى لا يفسد (أو ما نسميه الآن تاريخ الصلاحية)، ثم موطن الدواء، ثم أثر البيئة على فعل الجوهر وآثاره، وقد عرض داود لمئات من الأنواع النباتية وعشرات من أنواع الحيوانات والمعادن مما تتخذ منه عقاقير وأدوية.
بالإضافة إلى ذلك قام داود الأنطاكي بوضع عدة قواعد لصناعة الأدوية وطرق العلاج، كما ذكر العديد من الوصفات من الأكحال والأدهان والتراكيب المختلفة، وعلى الرغم من أنه استخدم بعض الوصفات التي كان يستخدمها العامة، والتي لا يُقِرّها الطب، إلاَّ أنه ظلَّ له فضل كبير في هذا المجال، وكتبه ظلَّت مصدرًا لا يمكن الاستغناء عنها في دراسة هذا المجال.
وعن هذه الموسوعية يتحدث أحمد بن عيسى فيقول: "الرئيس داود بن عمر الأنطاكي نزيل القاهرة المعزية الشيخ الإمام المميز على مَن له بها المزية، المتوحّد بأنواع الفضائل، والمتفرِّد بعلوم الأوائل، شيخ العلوم الرياضية سيما الفلسفة، والعلوم الحكيمة، وعلم الأبدان القسيم لعلم الأديان، فإنه بلغ فيها الغاية التي لا تُدْرَك، وانتهى منها إلى الرتبة التي لا تكاد تُمْلَك، مع فضل في جميع العلوم ليس لأحد وراءه فضله، وعلم لم يَحْوِ أحدٌ في عصره مثله، وأدب يغضّ منه الناظر، ويحارُ في وصفه الفكر والخاطر... وكانت له خلوة بالمدرسة الظاهرية تجاه البيمارستان يجلس بها نهارًا".
قال تلميذه الفاضل الخفاجي في ريحانيته في ترجمته: "ضرير بالفضل بصير، كأنما ينظر إلى خلف ستارة الغيب بعين فكر خبير، لم تر العين مثله بل لم تسمع الآذان، ولم يتحدث بأعجب منه، إذ جس النبض نبضًا لتشخيص مرض أظهر من أعراض الجواهر لكل غرض، فيفتن الأسماع والأبصار، ويطرب بجس النبض ما لا يطربه جسّ الأوتار، يكاد من رقَّة أفكاره يجول بين الدم واللحم، لو غضبت رُوح على جسمها ألف بين الروح والجسم، فسبحان من أطفأ نور بصره وجعل صدره مشكاة نور، فإنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور".
ولداود بن عمر الأنطاكي عجائب في معرفته للنبض؛ فإنه كان يمارس الطب بالتلمُّس، وعن هذا يقول أحمد بن عيسى: "أما معرفته لأقسام النبض فإن له مَنْقَبة باهرة، وكرامة على صدق مدعاه ظاهرة، يكاد لقوة حدسه يستشفّ الداء من وراء حجابه، ويناجيه بظاهر علاماته وأسبابه، حُكِيَ أن الشريف حسن لما اجتمع به أمر بعض إخوانه أن يعطيه يده ليجسَّ نبضه، وقال له: جسَّ نبضي. فقال له: هذه اليد ليست يد الملك. فأعطاه الأخ الثاني يده. فقال كذلك، فأعطاها الشريف حسن يده، فقَبَّلَها، وأخبر كلاًّ بما هو ملتبس به، فتعجَّبُوا من حذقه، وحُكِيَ أنه استدعاه لبعض نسائه، فلما دخل قادته جارية، ولما خرجت به قال للشريف حسن: إن الجارية لما دخلت بي كانت بكرًا، ولما خرجت بي صارت ثيبًا. فسألها الشريف حسن وأعطاها الأمان من المعاقبة، فأخبرته أن فلانًا استفضَّها قسرًا، فسأله فاعترف بذلك".
وعن أخلاقه وخشيته وعلمه يقول ابن العماد: "وكانت فيه دعابة، وحسن سجايا، وكرم، وخوف من المعاد، وخشية من الله، كان يقوم الليل إلاَّ قليلاً، ويتبتَّل إلى ربه تبتيلاً، وكان إذا سُئل عن شيء من العلوم الحكمية والطبيعية والرياضية أملى ما يُدهش العقل، بحيث يُجيب على السؤال الواحد بنحو الكراسة، ومن مصنفاته (التذكرة) جمع فيها الطب والحكمة، ثم اختصرها في مجلدة، وشرح قصيدة النفس لابن سينا شرحًا حافلاً نفيسًا".
مؤلفات داود الأنطاكي:
لقد كان لداود الأنطاكي العديد من المؤلفات الطبية التي أصبحت بمثابة مرجع مهمّ يعتمد عليه طلاب العلم في دراسة علم الطب؛ ومنها على سبيل المثال:
كتاب (كفاية المحتاج في علم العلاج) الذي يعتبر من أبرز الكتب الطبية التي خرجت في ذلك الوقت؛ حيث وضح فيه رأيه حول المؤلفات الطبية القديمة المعروفة بين الناس في تلك الفترة، فكان ناقدًا لتلك الكتب، مع تحاشي التجريح بقدر الإمكان، لأنه يؤمن بالنقد البنَّاء.
أمَّا أهم ما يميز ذلك الكتاب أنه جمع فيه الأفكار المنقحة لمن سبقه من الأطباء الأوائل؛ لذلك أصبح هذا الكتاب مرجعًا مهمًّا لكل طلاب العلوم الطبية، كما أن داود الأنطاكي جمع في هذا الكتاب بين معرفته الفلسفية والطبية، ويتَّضح ذلك من خلال طريقة عرضه لبعض النظريات الطبية ولدقَّة ولحسن تنسيقه وتبويبه لهذا الكتاب.
ولم تقتصر جهود داود الأنطاكي في التأليف على هذا الكتاب فقط بل ألَّف الكثير من الكتب الأخرى منها:
- الكامل في الطب.
- تذكرة النزهة المبهجة في تشحيذ الأذهان وتعديل الأمزجة.
- كتاب حجر الفلاسفة.
- كتاب استعمال التنجيم في الطب.
- كتاب البهجة والدرة المنتخبة فيما صح من الأدوية المجربة.
- كتاب نزهة الأذهان في إصلاح الأبدان.
- كتاب ألفية في الطب.
- كتاب شرح عينية ابن الملكي في طب الملوك.
- كتاب مجمع المنافع البدنية.
- كتاب زينة الطروس في أحكام العقول والنفوس، وغيرها من المؤلفات.
أقوال داود الأنطاكي:
كانت لداود الأنطاكي بعض الأقوال التي كانت نتاجًا لخبرته العلمية بهذا المجال؛ منها على سبيل المثال:
قوله في طلب العلم: عار على مَن وُهب النطق والتميز أن يطلب رتبة دون الرتبة القصوى. ويقول: كفى بالعلم شرفًا أن كلاًّ يدعيه، وبالجهل ضعة أن الكل يتبرأ منه، والإنسان إنسان بالقوة إذا لم يعلم، فإذا علم كان إنسانًا بالفعل.
وهو هنا يُكَرِّر قولة المتنبي من قبل:
وَلَمْ أَرَ فِي عُيُوبِ النَّاسِ عَيْبًا *** كَنَقْصِ الْقَادِرِينَ عَلَى التَّمَامِ
ثم يؤكد على أن الإنسان لا يُحَقِّق إنسانيته إلاَّ بالعلم وباستعمال هذا العقل؛ ولأننا أمام موسوعي فيلسوف، فسنقرأ له إفادة جاء فيها بخبرة التاريخ ثم خبرة التجربة الحاضرة، فيحكي قائلاً: "إنه كان من علوم الملوك، يتوارث منهم، ولم يخرج عنهم خوفًا على مرتبته، وقد عوتب أبقراط في بذله للأغراب، فقال: رأيت حاجة الناس إليه عامة والنظام متوقف عليه، وخشيت انقراض آل أسفيموس، ففعلت ما فعلت".
ثم يضيف داود قائلاً: لقد وقع لنا مثل هذا؛ فإني حين دخلت مصر، ورأيت الفقيه الذي هو مرجع الأمور الدينية، يمشي إلى أوضع يهودي للتطبب، فعزمت على أن أجعله كسائر العلوم، يُدرس ليستفيد به المسلمون، فكان ذلك وبالي ونكد نفسي وعدم راحتي من سفهاء لازموني قليلاً، ثم تعاطوا الطب؛ فضرُّوا الناس في أموالهم وأبدانهم وأنكروا الانتفاع بي.
ثم يعطي خلاصة تجربته فيما يبدو بخصوص الطب والطبيب، وهي نصيحة خالدة كأنها تشريح يصف متى وكيف يفسد الطبيب: ينبغي لهذه الصناعة الإجلال والتعظيم والخضوع لمتعاطيها لينصح في بذلها، وينبغي تنزيهه عن الأرذال، والضنِّ به على ساقطي الهمة؛ لئلاَّ تدركهم الرذالة عند واقع في التلف فيمتنعون، أو فقير عاجز فيكلفونه ما ليس في قدرته.
وإذا تجاوزنا الطب سنراه يقسم العلوم والمعارف إلى أقسام، عرفها وسمَّاها، وحدَّد مدلولاتها، فلم يترك الكيمياء، أو الفلك، أو الرياضة، أو الفقه، أو المنطق إلاَّ وقد رسم حدوده، وبَيَّنَ أغراضه ومراميه.
ثم إذا تجاوزنا طب الأبدان سنجده في مقام طب النفوس يقول:
- عليك بحسن الخلق؛ بحيث تسع الناس، ولا تُعَظِّم مرضًا عند صاحبه.
- ولا تُسِرَّ لأحد عن مريض، ولا تحبس نبضًا وأنت معبس، ولا تخبر بمكروه.
- ولا تطلب بأجر، وقَدِّم نفع الناس على نفعك، واستفرغ لمن ألقى إليك زمامه ما في وسعه، فإن ضيعته فأنت ضائع.
ونتيجة لتلك الإنجازات التي قام بها داود الأنطاكي حصل على شهرة واسعة بين معاصريه، وأصبحت كتبه وأبحاثه مصدرًا للباحثين في مجال العلوم الطبية.
المصدر: كتاب (قصة العلوم الطبية في الحضارة الإسلامية) للدكتور راغب السرجاني.
                                                                                                       
                                                                                                      
        

سوق الثلاثاء بقبلي... فضاء تجاري لم يكتمل

Leave a Comment

يمثل السوق الأسبوعي بقبلي أو كما يسميه الناس " سوق الثلاثاء" أحد أهم الفضاءات التجارية بقبلي والتي يقصدها الآلاف من المواطنين لإقتناء حاجياتهم من البضائع وأيضا للترفيه، ويمثل هذا السوق ثالث أكبر سوق من حيث المساحة ومن حيث عدد التجار ، في هذا الإطار تجول فريق نادي صحافة المواطنة بدار الشباب في أرجاء السوق لرصد انطباعات وآراء الزوار والتجار، و التي تراوحت بين تثمين الإيجابيات ونقد للسلبيات.




الخيمة الدعوية لحزب التحرير بقبلي

Leave a Comment

نظم حزب التحرير بقبلي يوم الثلاثاء 18 جوان 2013 بساحة الشهداء، خيمة دعوية استعدادا لعقد المؤتمر السنوي الثاني للخلافة الإسلامية بقصر المؤتمرات بالعاصمة وذلك يوم 22 جوان


واقع السوق الأسبوعية بقبلي"سوق الثلاثاء"

Leave a Comment


بقلم مصطفى:
يمثل السوق الأسبوعي بقبلي أو كما يحلو لأهالي نفزاوة تسميته  " سوق الثلاثاء" أحد أهم الفضاءات التجارية بقبلي والتي يقصدها الآلاف من المواطنين لإقتناء حاجياتهم من البضائع وأيضا للترفيه، ويمثل هذا السوق ثالث أكبر سوق من حيث المساحة ومن حيث عدد التجار ، في هذا الإطار تجول فريق نادي صحافة المواطنة بدار الشباب في أرجاء السوق لرصد انطباعات وآراء  الزوار والتجار، و التي تراوحت بين  تثمين الإيجابيات ونقد للسلبيات.

إحباط لعملية تهريب مادة السداري بقبلي

Leave a Comment

تمكنت الفرق المختصة بولاية قبلي يوم الإثنين 17 جوان 2013 من إحباط لعملية تهريب كميات هامة من مادة السداري، كان من المفروض أن ينتفع بها عدد من صغار الفلاحين بجهة قبلي ، إلا أن المهربين حاولوا  تهريبها إلى ولايات أخرى ، و قد تفطنت فرقة الحدود البرية بدوز بالتنسيق مع المصالح المختصة بالمندوبية الجهوية للصناعة والتجارة بقبلي من ضبط أربع شاحنات محملة بعدد من أكياس مادة السداري

أطفال قبلي يحتفلون بعيدهم

Leave a Comment
 في إطار الإحتفال بالعيد الوطني للطفولة، نظمت مؤسسات الطفولة بقبلي يوما   تظاهرة تنشيطية يومي 15 و16 جوان 2013 تحت شعر : " أنا أنادي لا للعنف في بلادي" وقد لاقت هذه التظاهرة استحسان المشاركين 

الإسلام السياسي والافتقار إلى مكوَّن حداثي

Leave a Comment
الإسلام السياسي والافتقار إلى مكوَّن حداثي
عزالدّين عناية*
في لقاء جمعني بالمفكر أبويعرب المرزوقي في أبوظبي، تطرقنا إلى المسار الذي تسير فيه تونس، وإلى دواعي استقالته من مهامه السياسية التي كلّف بها. أوجز الرجل كلامه، معربا عن رفضه أن يكون شاهد زور على مسار سياسي، وبما يعني أنه لا يريد أن يكون "مفكر كومبارس" لمجرد إضفاء الزينة. فحين لا يحتمل ساسة مفكرا جنبهم وضمنهم فالأمر جللٌ ومؤشر خطير. مع أن الحاضنة الاجتماعية الحاملة لسياق التحولات الكبرى تقوم على تحالف وتضافر، بين مثلث رجال الفكر والساسة وأرباب الصنائع. فقط بتوكيل تلك القوى الاجتماعية المهمّة المنوطة بعهدتها، يمكن للدولة أن تشتغل بمثابة آلة عقلانية مثمرة، وإلا تغدو آلة يتهددها العطل في كلّ حين. لكن ما يلوح مع الترويكا في تونس التي آلت إليها مقاليد السلطة عقب الثورة، أن أضعف الحلقات فيها وهي حلقة رجال الفكر، الشقّ الأكثر تهميشا وتحقيرا، جنب العاملين في الحقل الثقافي عامة.
ربما يحتاج الأمر إلى تأمل أنثروبولوجي عميق لفهم أحجية تهميش المفكر والمثقف، في الوعي السياسي المتنطّع. فمنذ اندلاع الثورة التونسية، دبّ في جل أرجاء البلاد العربية حراك اجتماعي، لم نشهد له مثيلا في التاريخ العربي الحديث، وقد هزّ هذا الحراك الشأن الديني بقوة. غير أن التعاطي مع الدين لا يزال محكوما بنُظُم وعيٍ قديمةٍ، أكان في تفسير نصوصه وتنزيل أحكامه، أو في إقحامه في الشأن المجتمعي بمستوييه السياسي والثقافي. فالإسلام الإحيائي الذي تبلور مع رواد النهضة الأوائل، أمثال خير الدين التونسي وجمال الدين الأفغاني، ثم في مرحلة لاحقة مع محمد عبده وعبدالعزيز الثعالبي، سعى إلى تضمين الإسلام بعدا حداثيا، ونزَعَ إلى تخليص الدين مما يلفه من قدامة. غير أن تلك الجذوة الحداثية خبَتْ، بعد أن اتخذ الحراك الإسلامي منعطفاً دعويا سياسيا مع حركة الإخوان المسلمين، فتقلّص ذلك العمق الفكري الذي ميز الإسلام الإحيائي في مستهلّ ظهوره.
هذا الشرخ الذي دبّ في الفكر الديني، أخرج المفكر والمثقف مبكّرا، من رهان التعويل عليه في عملية التحول الحضاري. فقد ورثت حركة الإخوان المسلمين، ومجمل التشكيلات المتفرعة عنها والمنتسبة إليها، مشرقا ومغربا، ذلك الميراث الإحيائي، دون تطويره. وعملت على احتكار إرث رموز الإسلام الإحيائي، لتزيد من شرعيتها، دون أن تعمل على إنتاج مفاهيم فكرية، أو تأخذ على عاتقها مهمة مصالَحة الإسلام مع العصر. كان إهمال الجانب النقدي والثقافي والمعرفي في أوساط الإسلام الحركي بيّناً، وإن حاول الاستعاضة عنه باستقطاب المهندسين والتقنيين والأطباء ومن شابههم، من خريجي العلوم الصحيحة، ليضفي طابعا حداثيا على كيانه. ربما من مخاطر الافتقار إلى فسيلة المفكر النقدي داخل الإسلام الحركي، تحوّل حشود غفيرة، مع مرور السنين، إلى كتل مسوقة بوعي قطيعي جمعي. لاسيما وأن الإسلام بات طرحا سياسيا سطحيا يفتقر إلى عمق معرفي تأصيلي، تلخصه المقولة القائلة "فكر الفقر وفقر الفكر".
كانت آثار ذلك جلية في الصراع الطويل، الممتد طيلة النصف الثاني من القرن الفائت، بين الشقّ السياسي الإسلامي من جانب، والشقّ الحداثي العلماني من جانب آخر. ذلك المنزع اللاحداثي الذي ميز الإسلام السياسي غالبا ما ولّد تصادما مع طوائف المثقفين، والأمر عائد لافتقاد أرضية مشتركة بينهما. ونعني بالمكوَّن الحداثي ذلك المنزع العقلي الذي يصبغ النظر العام للدين، ويناصر ثقافة التحرر، ويتطلع إلى بناء فهم عقلاني مستنير.
لم يتشكل تيار واسع داخل الفكر الديني متصالح مع الحداثة. ولذلك كانت العقول الإسلامية التي آمنت بالقوة الجوهرية للموروث الديني، وتعاطت مع المنتوج الفكري الكوني بروح من التفاعل الرصين، على أساس الاستيعاب الواعي قليلةَ العدد. يأتي في مقدمة هؤلاء الفيلسوف محمد إقبال والشهيد علي شريعتي. ما كان فكر الآخر، الغرب منه بالأساس، يمثل خطرا داهما على الذات مع هذين الرجلين، بل إثراء لها. ولذلك رغم استيعاب كليهما المنتوج الفكري الغربي كانت الروح الإسلامية طافحة من مقوليهما.
الإسلام السياسي اليوم وهو يمتطي ظهر السلطة، في تونس ومصر، ويطوّقها من كل جانب في ليبيا، بات مشغولا بالسياسي المباشر، إلى حد فاقَمَ من غفلته عن المبادئ الجوهرية التي قام عليها الإسلام الإحيائي، والمتلخصة في البحث عن تفاعل الإسلام الدائم مع العصر. فهناك نقيصة ماثلة للعيان في المحور الإسلاموي الحالي الممتد من تونس إلى القاهرة مرورا بطرابلس، وهو الافتقار للمكون الحداثي.
الإسلام السياسي ربح السلطة، لكنه خسر نفسه، وإن لم يتدارك الأمر فسيتحول ذلك إلى خسران مبين. "وفي ذلكم بلاءٌ من ربّكم عظيم" (البقرة: 49).



* أستاذ من تونس بجامعة روما

المسابقة الدينية بجامع الفتح بقرية الرابطة

Leave a Comment

في إطار الإستعداد لشهر رمضان المعظم وفي إطار التصفيات الجهوية للمسابقات الدينية ، قام عدد من شباب قرية الرابطة بتنظيم المسابقة الدينية  في حفظ وترتيل القرآن الكريم، وقد لاقت هذه البادرة استحسان المشاركين  والحاضرين الذين عبروا عن رغبتهم في أن  يتم تكثيف مثل هذه المسابقات

تنسيقية الجمعيات في قبلي

Leave a Comment

احتضنت دار الثقافة ابن الهيثم لقاء للجمعيات الناشطة في ولاية قبلي ، الهدف منه هو مزيد تفعيل العمل الجمعياتي بالجهة وذلك من خلال إحداث تنسيقيات  جهوية تجمع الجمعيات ذات الصبغة المشتركة في إطار واحد ، وقد لاقت هذه البادرة استحسان المشاركين الذين عبروا عن استعدادهم لدعم هذه المبادرات التي من شأنها أن تخلق تعاون أكثر بين هياكل المجتمع المدني  


خبر عاجل : حادث مرور بقبلي يحصد ارواح خمسة شيان

Leave a Comment





جد ليلة الإثنين 10-جوان 2013 حادث مرور بقبلي تمثلت صورته الأولى في إنفجار إطار مطاطي لسيارة مما أدى إلى إنقلابها أكثرة من مرة ، وقد نتج عن هذا الحادث إلى وفاة خمسة شبان في عمر الزهور من بينهم شقيقتان ، إن لله وإن إليه لا راجعون

سيبوريا. استيقاظ جالينو

Leave a Comment
سيبوريا. استيقاظ جالينو
رواية للناشئة يتراوح نسيجها الحكائي بين الواقع والخيال
عزالدّين عناية*
سدّ مشروع كلمة الإماراتي ثغرة هامة في الثقافة العربية، برفد المكتبة العربية بمجموعة قيمة من الأعمال المترجمة مباشرة من اللغة الإيطالية. وقد حصل ذلك بفضل تشكيل كوكبة من المترجمين يشرف عليهم الأستاذ بجامعة روما عزالدين عناية. تمكنت تلك الثلة من المترجمين من تحقيق نجاحات باهرة في مدة وجيزة. لم تكن النصوص المترجمة مقتصرة على جنس محدد من أجناس الثقافة، أو موجهة إلى جيل دون آخر. بل شملت عدة مجالات وعدة فئات. وضمن نطاق برنامج الترجمة الشامل أصدر "مشروع كلمة" التابع لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة ترجمة جديدة لرواية إيطالية موجهة إلى الناشئة بعنوان: "سيبوريا. استيقاظ جالينو" للكاتب الإيطالي بييردومينيكو بكالاريو، بترجمة: وفاء عبد الرؤوف البيه ومراجعة: عزالدين عناية. تعرض الرواية مغامرة خارقة للمألوف يتراوح نسيجها الحكائي بين الواقع والخيال. حيث يطفح موضوعها بروح الاكتشاف الذي يستحوذ على أبطالها في سعيهم الحثيث لأجل الوصول إلى اليوتوبيا المنشودة. تروي الرواية قصة مدينة خيالية، فاضلة، تُعلي من قيم العلم والعمل والمثابرة والمغامرة. تظل المدينة متوارية عن أعين البشر العاديين لعقود طويلة ولا تطأ ربوعها سوى أقدام أصحاب الهمم العالية.
يقدّم الكاتب المتميز باكالاريو روايته عبر ثلاث محطات رئيسية، تحمل كلّ منها اسم مرحلة زمنية: حيث تنبني الأولى في الحاضر، والثانية تغوص في الماضي، والثالثة تتطلع إلى المستقبل. في مستهل الرواية يتلقى بطل المغامرة، أوتو فولجوري بيروتي، وهو صبي في الثالثة عشرة من عمره، هدية غامضة من جده عبر وصية. جده الذي كان كلّما "أراد أن يشعره بتميزه، ينصحه بأن يحاول القيام بأمر عسير؛ لأن الأمور اليسيرة ينجح الجميع في القيام بها". يبدأ الصبي، بمعاونة عمته والصديق ياجو، رحلةً طويلةً يلتقي في بدايتها بجالينو، الرجل الآلي المخبأ داخل أحد متاحف مدينة فلورنسا الإيطالية، والذي يتولى جمع المواطنين المثاليين الملائمين للمدينة الجديدة: سيبوريا.
ثم يتناول الجزء الثاني من الرواية مرحلة جديدة من الرحلة، تقود أبطال الرواية إلى مدينة باريس في قاطرة عجيبة صُمّمت في الماضي، وتحمل آيات عبقرية مهندسها. وبعد عدة مغامرات بين أبطال الرواية ومطارديهم، تنتهي الرحلة في منزل يسيرُ على قدمين معدنيتين بفضل "طاقة لومن"، طاقة المستقبل، ليتجه إلى خارج باريس حيث منطاد خاص، صُمِّم ليطير إلى المدينة المثالية.
ويدور الجزء الثالث من الرواية على أرض الجزيرة الغريبة حيث يلتقي أوتو بحارسها، ويستمع إلى قصة سيبوريا. عقب ذلك، ينشب قتال شرس بغرض درء خطر الاستيلاء على الجزيرة، لتنتهي الرواية برحيل أوتو وجالينو، وبقاء العمّة والصديق لدراسة معمار الجزيرة.
الكتاب هو من تأليف بييردومينيكو بكالاريو، وهو كاتب وصحفي إيطالي من مواليد 1974 بأليساندريا الإيطالية، له العديد من الأعمال الروائية والقصصية الموجهة إلى الناشئة والشباب، وقد ترجمت إلى عدة لغات. بدأ الكتابة في سن مبكرة حيث حاز على جائزة "إيل باتيلو أفابوري"، وهي أهم جوائز إيطاليا في مجال أدب الناشئة. من أشهر أعماله: "درب المحارب"، "ظل الغراب"، "أمير مدينة الرمال"، "باب الزمن"، "مدينة الرياح". أعدت الترجمة العربية وفاء عبد الرؤوف البيه، أستاذة الأدب الإيطالي الحديث بجامعة حلوان في مصر. سبق لها أن ترجمت رواية "المسيح توقف عند إيبولي" لكارلو ليفي، ورواية "أنطونيو الجميل" لفيتاليانو برانكاتي. أما مراجع الرواية فهو عزالدين عناية الأستاذ بجامعة روما، من مواليد مدينة سوسة التونسية، كاتب ومترجم مقيم بروما، نقل ما يزيد عن العشرين عملا من الإيطالية. كما نشر جملة من الأبحاث تتناول علم الأديان المقارنة منها: "نحن والمسيحية" و"الاستهواد العربي" و"علم الاجتماع الديني" و"علم الأديان" و"الإسلام الإيطالي".
سيبوريا. استيقاظ جالينو
تأليف: بييردومينيكو بكالاريو
ترجمة: وفاء عبد الرؤوف البيه
مراجعة: د. عزالدين عناية
الناشر: «مشروع كلمة» أبوظبي

رجيم معتوق تحتج...

Leave a Comment


وقفة احتجاجية  : عمال الآلية 16 والأهالي  يتسائلون..؟


رجيم معتوق قرية في الحدود تبعد عن مقر الولاية حوالي 120 كلم سفرة  تطول  حتّى تصل كلمتهم الى المسؤولين، ولأنهم يعيشون دون سلطة اشراف ، عدم وجودعمدة او ممثل اداري في رجيم معتوق اصلا  و معتمد لم يعيّن بعد ، جاؤو لأنهم
 وجدوعمّال معتمدبة الفوار مضربين عن العمل

عمّال الآلية 16 يشاركون في الإحتجاج :
    حدّتنا  ناجي بن عمار ( تصميم منتوج ) وهو شاب لم ينهي دراسته بسبب الظروف المعيشيّة الصعبة و غادر الجامعة و اشتغل كغيره من الشبان بواسطة الآلية 16 و لأسباب لا يعلمها كما يقول وقع حرمانه من تجديد عقد العمل بالآلية ، ولأنه و زملاءه توجهو الى الفوار  لإيداع ملفاتهم قصد تسوية وضعياتهم وجدوعمال المعتمدية مضربين  و السبب عدم وجود معتمد بها ايضا
   
المسألة شائكة لأن اهالي رجيم معتوق ايضا يواجهون كلّ يوم تقريبًا نفس المشكل، و لهاته الاسباب توجهو جميعا الى مقر الولاية بقبلي قصد البحث عن حل نهائي . 




المكتب المحلي لحركة النهضة بقبلي المدينة يكرم أمهات المناضلين

Leave a Comment


قام المكتب المحلي لحركة النهضة بقبلي  المدينة بتكريم أمهات المناضلين من أبناء  الحركة تحت شعار : "لمسة وفاء لأمهات المناضلين أبناء الحركة ، وقد لاقت هذه اللفتة  وهذه البادرة إستحسان الحاضرين وذلك نظرا لكونها تمثل لمسة وفاء  ورد إعتبار  لأناس عانوا طويلا زمن الدكتاتورية .


جمعية نخلة

Leave a Comment






تمثل  جمعية نخلة  أحد أهم الجمعيات الناشطة في ولاية قبلي  وذلك بالنظر للقيمة 

الأساسية للواحات والنخيل لدى أهالي قبلي ، فهي تمثل مصدر الحياة و تعد  ركنا اساسيا في الحياة اليومية لأهالي نفزاوة وذلك بالنظر لدورها الهام في تنشيط الحياة الإقتصادية والثقافية بالجهة، في هذا الاطار كان لنا لقاء خاص مع السيد            أحمد عبد الدائم رئيس جمعية نخلة  الذي تطرق إلى العديد من النقاط الجوهرية  والأساسية  




                   مجموعة من النخيل عليها أعراض مرضية؟؟؟؟؟؟  



                                                                      

السيد رضا لاغة يتحدث عن وضعية عمال الآلية 16 بقبلي

Leave a Comment




أكد السيد رضا لاغة  الوجه النقابي المعروف بجهة قبلي  خلال لقاء خاص مع مدونة نفزاوي بأن الإتحاد الجهوي للشغل بقبلي  يتابع عن كثب وضعية عملة الآلية 16 بالجهة وهو يسعى إلى إيجاد حلول كفيلة تضمن حقوق العملة  من خلال التحاور مع سلطة الإشراف 
لمتابعة التحقيق المصور 



الوقفة الإحتجاجية لعمال الآلية 16 بقبلي : أبناء الفوار يتذمرون من الوضعية

Leave a Comment



نظم اليوم عدد من عملة الآلية 16 بقبلي وقفة إحتجاجية أمام مقر ولاية قبلي للمطالبة  بجملة من المطالب التي تقدموا بها  في وقت سابق ولحث المسؤولين على إتخاذ جملة من القرارات التي من شأنها أن تحسن من وضعيتهم المهنية والإجتماعية والمادية ، وقد عبر عدد من أبناء منطقة الفوار عن غضبهم من تجاهل السلط الجهوية لمطالبهم .

http://www.youtube.com/watch?v=ddnNmI3xsro&feature=youtu.be

أجواء الباكالوريا 2013 في قبلي : معهد ابن سينا بقبلي

Leave a Comment
 أجرى التحقيق : مصطفى وأيوب


الباكالوريا حلم كل شاب يجتازها وأمل كل ولي ينتظر فرحتها، بين الحلم والفرحة، انطلقت  الإمتحانات النهائية اليوم 06 جوان 2013، حيث توجه تلاميذ قبلي شأنهم في ذلك شأن  باقي تلاميذ الجمهورية  التونسية إلى مراكز إجراء الإمتحانات وسط ظروف طيبة وأجواء متميزة بحسب آراء المسؤولين والتلاميذ أيضا.   

http://www.youtube.com/watch?v=zCzSrN3FfYE&feature=youtu.be

التنس في قبلي

Leave a Comment
 


 في إطار التعريف برياضة التنس في المناطق الداخلية , نظمت الجامعة التونسية للتنس بالتنسيق مع المندوبية الجهوية للشباب  والرياضة بقبلي  يوما رياضيا مفتوحا بقبلي وقد شارك في هذه التظاهرة عدد من تلاميذ المدارس الإبتدائية وأيضا مجموعة من المربين، وقد كانت هذه المناسبة فرصة للتعرف على هذه الرياضة 

http://www.youtube.com/watch?v=-zoMgcPiRYU&feature=youtu.be

مبدعون من قبلي

Leave a Comment


بقلم :نبراس 


      في عالم الثقافة والعلوم نغوص ,نخبر عن مثقفين وباحثين أبدعوا  وأضافوا الكثير في مجال تخصصهم اصيلي ولاية قبلي . في هذا الإطار نظمت جمعية أحباء المكتبة والكتاب بقبلي  بقاعة المحاضرات  في المكتبة الجهوية "ملتقى الأدب الجهوي " تحت عنوان : تكريم الباحثين في المجال العلمي والثقافي .
وقد واكب هذا اللقاء نخب مثقفة من الجهة أساتذة وناشطين في المجال الأدبي والعلمي  ، وقد كان المحور الأساسي لهذه التظاهرة  هي كيفية استثمار نجهودات الكوادر الأدبية والعلمية للحث على مزيد البحث  ودعم التنمية الجهوية وذلك من خلال توظيف نتائج الدراسات الأكاديمية  وتطويع الأفكار والإختراعات للواقع .
قدم الدكتور " الشيباني بلغيث " محاضرته  حول النظام القضائي بالبلاد التونسية بين 1857 و1921  خلال الفترة الصباحية والتي تعرض فيها لعلاقة المجتمع بالمستعمر وطرق المقاومة  ذات الصبغة الثقافية  وذلك من خلال رفض المجتمع للهيمنة والغطرسة الإستعمارية وتتطلع الناس لقانون عادل ، ثم تلتها كلمة الدكتور "محمد ضيف الله " والتي اهتم فيها بتنشئة الكوادر في منظمات نقابية وسياسية عريقة ( الإتحاد التونسي للشغل،منظمة النساء الإسلامية بجامع الزيتونة.....). وبروز الكثير منهم فيمابعد في إدارة الحكم وإتجاه آخرين إلى الميدان الثقافي والبحث العلمي ،
وأخير وليس آخرا كلمة الدكتور " جمال الدين دروايل" والتي تناولت مسألة تطلع الشعب التونسي منذ القديم للحرية  والبحث عنها من خلال بنود ظهرت قديما في نصوص المنظمات التونسية في فترات تاريخية مختلفة .


        في حين تم التطرق خلال الفترة المسائية  إلى البحث  والإختراع في المجال العلمي  والتي تناول خلال جزئها الأول الأساذ "علي حميدان" مهندس في الطاقة  أخر المستجدات في إختراعه لتحويل الطاقة الشمسية وخلال الجزء الثاني تطرقت الدكتورة سندس البكري  في موضوع بحثها في مجال الطب  الأمراض المنتشرة في الجهة .
وتم إختتام اللقاء مع الأستاذ حمادي حمزة الذي قدم مشروع بحثه  حول جينات النخيل ونتائج  دراسته في إيطاليا.


http://youtu.be/akZn0VnNa3E