مستقبل السياحة الصحراوية بقبلي

2 comments


بقلم: وسيم


مستقبل السياحة الصحراوية بقبلي




تعد السياحة الصحراوية  أحد أبرز الأنواع السياحية التي تشهد تطورا في السنوات الأخيرة والتي تعرف إقبالا متزايدا من قبل السواح الذين يبحثون  عن إكتشاف مناطق جغرافية وتاريخية مخالفة عن تلك التي ألفوها وعرفوها، وتعد البلاد التونسية  من البلدان القلائل التي حباها الخالق، على الرغم من صغر حجمها، بتنوع المشاهد السياحية والمناطق الجغرافية فهي تجمع في الآن ذاته بين السياحة الشاطئية والجبلية والثقافية وأيضا الصحراوية، إلا أن القارئ الجيد والمتمعن الدقيق في الأرقام والإحصائيات يلاحظ بلا ريب تفاوتا كبيرا في مستوى الإقبال على كل نوع من هذه الأنواع التي تتميز بهيمنة السياحة الشاطئية وإذا كان الأمر مبررا بالنسبة للسياحة الثقافية والجبلية نظرا لحداثة هذين الصنفين فإن الأمر يبدو غير مبرر بالنسبة للسياحة الصحراوية القادرة على إستقطاب الآلاف من السواح وبالتالي  توفير الملايين من العملة الصعبة.
وعندما نتحدث عن السياحة الصحراوية في تونس فإننا نتحدث اساسا عن ولايات  تطاوين وتوز وقبلي ، وسنهتم خلا ل هذا المقال بمستقبل السياحة الصحراوية بقبلي .
تعد ولاية قبلي  أحد أهم الولايات التونسية سواء من ناحية المساحة الجغرافية، فهي ثاني أكبر ولاية او من حيث مساهمتها في الإقتصاد الوطني . من ناحية أخرى فولاية قبلي تقدم صورة متميزة ومشهدا طبيعيا خلابا تتعانق فيه كثبان الرمال العالية بالواحات الباسقة وتتزاوج فيه الصحراء بالواحة الخضراء  لتثمر ثنائية قل أن نجد لها مثيلا في كل ارجاء المعمورة. ولكن للأسف فهذه النعمة الربانية لم بتم إستغلالها وتوظيفها التوظيف المثالي الذي يعود بالنفع على سكانها وعلى الإقتصاد الوطني، وهنا نتحدث اساسا عن السياحة الصحراوية التي بقيت إلى يومنا هذا محدودة العدد وضعيفة المردودية  وهذا راجع في نظرنا إلى سوء التخطيط ومحدودية النظرة الإستراتيجية للدولة  وتغافل المخططات الحكومية عن هذا الأمر، وايضا  ربما لنقص الشجاعة من المستثمريين أبناء الجهة وغياب الدراسات والأطروحات العلمية  القيمة حول هذا الموضوع ، فالمتأمل في الإحصائيات يلاحظ ضعف نسبة الليالي المقضاة من قبل السواح بالمنطقة  ومرد هذا الأمر في نظرنا هو إتكاؤها على سياحة العبور حتى صارت ولاية قبلي مدمجة  ضمن المسالك السياحية لولاية توزر . وأيضا لغياب البنية الأساسية القادرة على ربط الولاية بكل مناطقها الحضارية والأثرية والطبيعية وأيضا نظرا لضعف  عدد النزل والمخيمات، فتصوروا بأن مركز الولاية لا يوجد به  الا نزل وحيد... وأيضا نظرا  لضعف الإشهار ونقص المطويات التي تبين المخزون الطبيعي والحضاري للجهة .
إن الحديث عن آفاق السياحة الصحراوية وعن مستقبل هذا النوع من السياحة في ولاية قبلي أمر مهم للنهوض بالجهة ولتدعيم  دورها في الإقتصاد الوطني كقطب سياحي بالجنوب الغربي، وهذا لن يتحقق من وجهة نظرنا الا من خلال وضع خطة عمل تتطرقا وجوبا إلى النقاط التالية :
أولا تدعيم البنية التحتية بالجهة  وربط المناطق الأثرية بشبكة طرقات
ثانيا التعريف بالمناطق الاثرية التالية : تلمين وبريمبا والدبابشة وقبلي القديمة ولمس وطرة وإدراجها ضمن دائرة المسالك السياحية بالولاية.
ثالثا إحداث متحف كبير للصحراء بجهة قبلي
رابعا تشجيع المستثمرين على المساهمة في العمل التنموي و خلق مشاريع سياحية ومخيمات كبرى قادرة على استقطاب السياح الأجانب .
خامسا تعميم شبكة الإنترنات على كل أرجاء الولاية
سادسا التعريف بولاية قبلي ضمن الدليل السياحي التونسي داخليا وخارجيا
سابعا إحداث مندوبية جهوية للسياحة.

هناك تعليقان (2):

  1. استمتع باجازه مميزه جدا في افخم فنادق القاهرة فندق ميريديان هليوبوليس الذي يتميزه بروعة المكان الذي يبعد عن القاهرة 45 دقيقه فقط , و يتميز بعرقة معماره حيث انه تم بنائه في عام 1988م , تواصل معنا للحصول علي اجمل الاوقات في مكان اكثر من رائع

    للحجز و الاستعلام

    https://grandmagiceg.com/hotels/Le-Meridien-Heliopolis

    و يممكنكم الاتصال علي

    00201009228491
    00201018999771

    ردحذف
  2. نحن فى شركة اجازتنا نقدم لكم عروض رحلات شرم الشيخ افضل برامج الرحلات لدينا واقل الاسعار ايضا
    http://egazatona.blogspot.com.eg/2016/05/01227777691_21.html

    ردحذف

نكتب لنتواصل.. الرّجاء ترك تعليق