زيارة وزير الشباب والرياضة الى ولاية قبلي

2 comments



بقلم الطاهر 

أدى  صباح اليوم الثلاثاء الموافق ل07 فيفري 2012السيد " طارق ذياب " وزير الشباب والرياضة زيارة ميدانية الى ولاية قبلي للإطلاع على أوضاع قطاع الشباب والرياضة بالجهة ، وقد كان السيد الوزير مرفوقا بعدد من اطارات الوزارة بالإضافة الى ممثلة ولاية قبلي في المجلس الوطني التأسيسي .

بداية الزيارة انطلقت من معتمدية سوق الأحد ، حيث التقى السيد الوزير بمجموعة من اطارات الجهة وعدد كبير من المواطنين الذين اتوا لتقديم آرائهم وذلك بدار الشباب سوق الأحد ، كما عاين السيد طارق ذياب وزير الشباب والرياضة الوضعية المتأزمة والحرجة التي يمر بها نادي كوكب سوق الأحد والحالة المتردية لدار الشباب هناك وأعرب عن استغرابه الكبير لما وجده من غياب تام لمظاهر التنمية . ثم انتقل بعد ذلك الى دار الشباب قبلي والتقى مع عدد كبير من الإطارات والمواطنين الذين عبروا بصوت واحد عن انتظاراتهم من الحكومة الجديدة والوزارة الجدية وطلبوا من السيد الوزير بكل الحاح أن يولي اهتماما كبيرا بوضعية البنى التحتية لمؤسسات الشباب وضرورة دعمها بتجهيزات عصرية علها تساهم في التخفيف من معاناة شباب المناطق الصحراوية والحدودية .


كما عاين وزير الشباب والرياضة عن كثب  وضعية دار الشباب قبلي وأبدى اندهاشه واستغرابه من الحالة البالية لدار الشباب ووعد بايجاد حلول استعجالية لهذه الوضعية . كما كانت هذه الزيارة فرصة لإطلاع على عدد من أنشطة دار الشباب قبلي  وأعرب عن شكره لإطارات الذين اجتهدوا وأدوا واجبهم المهنى على الرغم من النقص الكبير في الإمكانيات.
 وفي سياق آخراطلع وزير الشباب والرياضة عن واقع الأنشطة الرياضية بالجهة  وتساءل عن سبب تراجع نتائج الرياضيين بالجهة وعن واقع الواحة الرياضية بقبلي ، وكانت الإجابات واحدة تعبر في مجملها عن محدودية الإمكانيات والتهميش الكبير الدي عانت ولازالت تعاني منه الجهة . وفي ختام الزيارة قدم لسيد وزير الشباب والرياضة وعودا بتحسين الوضعية والنهوض بواقع قطاع الشباب والرياضة بالجهة وأيضا بضرورة ارساء نموذج تنموي واضح المعالم حتى لا تبقى قبلي معزولة بين كثبان رمالها…  .







Kébili  Tue  7th 2012 about 10.30 am
The visit of our ministre of youth and sports to Kébili was so fruitful to us. I felt that it will be a turning point in Kébili’s history.
We talked with him about our problems and i handed him a message in person.
We felt that he understood our situation as well as our problems;how we were marginalized as a region existing in the Tunisian Soil.
We saw a glimpe of hope in his body language…
Dear ministre, we hope you will trasmitt our message to the other miniteries.


هناك تعليقان (2):

  1. natamanna men hadhihi aziyara an tothmira ta8yirat jeddiya bi5esous welayet gbelli ..

    ردحذف
  2. nchala ytwalohou bina barka

    ردحذف

نكتب لنتواصل.. الرّجاء ترك تعليق