سيارة مجهولة تقصف روح الفنان الشعبي "علي البحري "

2 comments
بقلم: أشرف(kiven prince), في ساعة متأخرة من ليلة الإثنين 30 جانفي 2012 ، أنهى القدر  في لحظة مأساوية وتراجيدية  حياة الفنان  الشعبي الشاب "علي البحري"، صاحب الرابعة والعشرين ربيعا والمعروف في ولاية قبلي  بحبه للفن الشعبي  وبدماثة أخلاقه.
و"علي البحري " رحمه الله شاب مثقف متحصل  على الإجازة في اللغة والآداب الأنقليزية ، وفنان موهوب  في فرقة "نجوم نفزاوة" للفنون الشعبية .
هذه الحادثة الأليمة اهتزت لوقعها كل منطقة نفزاوة باعتبار أن صاحب السيارة المجنونة ترك الهالك يتخبط في دمائه مرميا على الأرض من دون أي ذرة إنسانية وفر في ظلام الليل دون أن يسأل عن مصير الشاب المسكين.
 رحم الله الفقيد وأسكنه فراديس جنانه ورزق أهله وذويه جميل الصبر والسلوان.
ولكن السؤال الذي يبقى مطروحا هو : إلى متى ستتواصل مثل هذه التصرفات 

اللامسؤولة من قبل بعض المتهورين الذين يرتكبون جرائمهم في الطريق ويلذون 

بالفرار  ويحسبون بفرارهم هذا أن يد العدالة لن تطالهم...

هناك تعليقان (2):

  1. الله يرحمك يا علي و يصبر أهلك ....

    ردحذف
  2. allah yara7mo :'(

    ردحذف

نكتب لنتواصل.. الرّجاء ترك تعليق